Goldenclass on Facebook
Checkout our twitter page
Checkout our linkedin page
Checkout our google plus page
Checkout our youtube channel
Checkout our blog
Get RSS Feeds
Send an emai

News

الأخبار

Women CEOs from Europe to dominate trade delegation to UAE

The trip next month aims to encourage business from Middle East industries including engineering, architecture and solar energy for SMEs

London: Companies headed by women will account for more than half of the 50 European businesses joining a delegation the London Chamber of Commerce and Industry is taking to the UAE, a nation seeking to increase the role of women in its society.

The trip next month aims to encourage business from Middle East industries including engineering, architecture and solar energy for small to medium-sized enterprises, according to a statement. Those on the trip are slated to meet with the Dubai Business Women Council, the Sharjah Chamber of Commerce and Industry and the Abu Dhabi Chamber of Commerce and Industry.

“The quality of the companies on the mission and the support they are given will result in increased export orders,” said Peter Bishop, deputy chief executive of the London chamber.

The focus on women-run businesses comes as the UAE government seeks to enhance the nation’s position in global rankings of gender equality, and remove the perception that it is a difficult place for women to do business. The government recently created the UAE Gender Balance Council to improve women’s participation in government.

The Dubai-based Links Group, which helps foreign companies operate in the UAE and Qatar, is sponsoring the mission. It aims to “highlight the importance of women in the workforce, and to dispel myths many may have about the role of working women in the Arab world,” said Julie Irving, a partner at Links Group, in the statement.

The trip includes European companies in engineering, architecture, solar energy, education, fashion and design, information technology, and food and drink, tourism and transport and logistics. The statement didn’t identify any by name.

More Schengen visa centres open in UAE

VFS now handles visa for visiting Sweden

Dubai: Sweden has joined the growing list of countries outsourcing their visa services to a third party based in the UAE to speed up the processing of entry permits.

The Embassy of Sweden launched on Thursday the new visa application centres in Dubai and Abu Dhabi. The centres, to be managed by VFS Global, are located at Wafi Mall, Level 2 in Dubai and Shining Tower, Level 25, in Abu Dhabi.

Dubai and Abu Dhabi residents wishing to travel to Sweden will no longer need to go to the country’s embassy. The centres will receive the applications and turn them over to the diplomatic office. The assessment and decisions regarding all visas will still be handled by the embassy.

VFS Global, which operates 1,465 application centres in 118 countries, is an outsourcing and technology services specialist for diplomatic missions and governments worldwide.

Its centre in Dubai currently facilitates visa applications on behalf of France, Italy and Germany, among others.

“I am delighted to be able to offer a substantially increased [level of] service for Sweden visa applicants. VFS Global has presence both in Abu Dhabi and in Dubai and as visa applicants – as from today- can turn to them to apply,” says Sweden’s Ambassador Jan Thesleff.

“We are getting closer to our customers and hopefully also shortening handling times. VFS Global handles applications for Sweden visa applicants in many places around the world and I am confident that doing so in the UAE will further increase our exchange with this important country.”

Visa applicants will pay a service fee to the centre when they submit their application.

The centre offers priority service to the disabled, senior applicants and pregnant women. There is also a premium lounge for those who prefer a more comfortable and personalized service.

Applicants get SMS alerts regarding the status of their application, at a nominal fee, and can avail themselves of “door-step delivery” of passports.

«فوربس»: دبي مستقبل شركات التقنية الناشئة

تشكل دبي واحدة من أسرع المناطق نمواً في العالم والتي لجأت لتنويع اقتصادها واستقطاب رواد الأعمال في مجالات التكنولوجيا ما جعلها تتجاوز مخاطر تراجع النفط خلال السنوات الماضية بحسب مجلة «فوربس».

وأضافت أن الدافع وراء الازدهار ليس فقط نمو حاضنات ومسرعات الأعمال مثل «تيرن 8» و«إمباكت هاب» و«إسترولابز دبي» و«إن5» والتي تقود ما يشبه حملة لجعل دبي وادي السيلكون الجديد في العالم، وإنما أيضاً يقف خلف هذا الإنجاز دعم المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية التي تمثل أكثر القطاعات حيوية في جدول أعمال الحكومة، مثل الصحة والتعليم والنقل والبنية التحتية والطاقة المتجددة. وانخفاض تكاليف التكنولوجيا ما يعني المزيد من رجال الأعمال والأدوات اللازمة لبناء شركات جديدة.

وضربت المجلة أمثلة عدة منها استخدام الدفع عبر الهواتف النقالة والتي تعزز قوة ومزايا البلوتوث، وسوق دوت كوم المتميزة، وتطبيق «كريم» للنقل والذي تأسس سنة 2013، واستطاع الحصول على 71.7 مليون دولار (263.2 مليون درهم) والتوسع من دبي إلى 26 مدينة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وصولاً إلى باكستان، حيث شهدت الشركة في يناير 2016 نمواً بنسبة 30% في عدد الرحلات وحققت أرباحاً في الإمارات.

ومع التحولات العالمية في الآونة الأخيرة، يقول الخبراء إن الوقت الحالي هو الوقت المناسب للمستثمرين من أجل البحث عن البدائل وتنويع المشاريع الريادية للحصول على عوائد خلال المديين المتوسط والطويل.

ويرى محمد مكي الشريك المؤسس في استرولابز الذي يستضيف رجال الأعمال من أكثر من 40 بلداً إن دبي الوجهة المفضلة للشركات الناشئة التكنولوجية التي تسعى للوصول إلى الأسواق الناشئة، فمع أكثر من ملياري شخص يعيشون داخل دائرة نصف قطرها تتطلب رحلة أربع ساعات ومع البنية التحتية المناسبة لدعم ازدهار نظام ريادة الأعمال تصبح دبي خياراً طبيعياً.

Abu Dhabi’s GDP grows by 3% to Dh960b in 2016

Non-oil exports amounted to Dh30.8 billion with Saudi Arabia being the top destination last year

Abu Dhabi: Abu Dhabi’s Gross Domestic Product in 2014 at current prices increased by 3 per cent to reach Dh960 billion from Dh931.8 billion in 2013, according to Statistics Centre, Abu Dhabi (SCAD).

In 2014, annual per capita GDP was Dh361,4000, total fixed capital formation was Dh180 billion in 2015, Statistics Center said quoting from Statistical Year Book released on Sunday.

The GDP at constant prices grew by 4.4 per cent in 2014, following an increase of 4.5 per cent in 2013. The main activities contributing to economic growth in 2014 were financial and insurance activities, real estate and information and communications’ which grew by 18.2 per cent, 17 per cent and 12 per cent, respectively.

The book also talks about diversification of economy with oil contributing an estimated 50.9 per cent of the GDP at current prices in 2014, with the remaining 49.1 per cent representing the share of non-oil activities, which achieved a combined growth rate of 12 per cent.

In 2015, imports in goods through the ports of the Abu Dhabi amounted to Dh119.3 billion, up from Dh108 billion in 2014.

The largest imports category was machinery, sound recorders, reproducers and parts, which accounted for 27.1 per cent of total imports.

The United States of America was the top import partner, supplying the emirate with goods worth Dh18.5 billion, the Statistics Centre Abu Dhabi said.

Non-oil exports amounted to Dh30.8 billion. Saudi Arabia was the top destination of Abu Dhabi’s non-oil exports, receiving goods worth Dh9 billion from the emirate in 2015.

The value of imports of goods from Asian countries through Abu Dhabi ports totalled Dh52.1 billion during 2015, up from with Dh47.9 billion in 2014. Meanwhile, non-oil exports worth 20.9 billion and re-exports worth Dh15.0 billion were shipped to Asian markets from Abu Dhabi ports during 2015.

Stock market

During 2014 shares worth Dh60.2 billion were traded on the Abu Dhabi Securities Exchange.

The market capitalisation of shares in the Abu Dhabi stock market declined 1.6 per cent in 2015 compared with the previous year, although the number of listed companies over the same period increased to 68 companies.

Foreign Direct Investment (FDI) in Abu Dhabi by the end of 2014 was Dh81.1 billion up from Dh71.9 billion at the end of 2013.

In the ‘Tourism’ activity, the total number of hotel establishments increased to 168 in 2015, up 5 per cent compared with 2014. Over the same period, the number of guests increased by 17.5 per cent, the number of rooms by 4.9 per cent and the occupancy rate by 1 per cent to 75.4, while the average length of stay reached 3 nights.

In the “Transport” activity, 23.3 million passengers travelled through the airports of Abu Dhabi during 2015 emirate, compared with 19.9 million in 2014,

At the end of 2015, there was a total of 84,620 registered business licences in the emirate of Abu Dhabi.

3700 مشروع عقاري قيد الإنشاء في دبي بـ 400 مليار دولار

«بي إن سي»: صناعة الإنشاءات في الإمارة لا تعرف التوقف

كشف تقرير اقتصادي عن وجود 3700 مشروع عقاري، يجري العمل عليها حالياً في دبي، تقدر قيمتها الإجمالية بنحو 400 مليار دولار. وذكر التقرير الصادر عن شركة بي إن سي المتخصصة في خدمة معلومات البناء والإنشاءات، أن صناعة الإنشاءات في دبي «لا تعرف التوقف، وتأخذ مساراً تصاعدياً، ورغم كون 21% من تلك المشروعات معلّقة، فإن عدداً كبيراً منها في مراحل متقدمة، بقيمة تُقدّر بأكثر من 100 مليار دولار.

وأشار التقرير الذي جاء بعنوان «سوق إنشاءات دبي 2016»، إلى أن الوحدات السكنية والتجارية، والمنشآت التعليمية ومنشآت الرعاية الصحية والمباني الفندقية ومنشآت الترفيه والاستجمام ودور العبادة ومنشآت البيع بالتجزئة، والمشاريع الحضرية ذات الاستخدامات المتعددة، «تُشكل 77% من إجمالي قيمة المشروعات، بقيمة تصل إلى 320 مليار دولار».

وتستعد دبي لاستقبال 25 مليون زائر، خلال معرض «إكسبو 2020»، ومن المتوقع أن تصل النفقات الإجمالية على المشروعات المرتبطة بالمعرض إلى 18 مليار دولار، وفق التقرير.

سكان

وقدّر التقرير ارتفاع عدد سكان دبي بنحو مليون نسمة خلال السنوات الأربع المقبلة ليصل إلى 3.4 ملايين نسمة بحلول 2020. وتعتبر شركة بي إن سي واحدة من الشركات التي تملك أكبر قاعدة بيانات لمعلومات، تتعلق بالمشاريع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتمتلك الشركة حالياً أكثر من 24 ألف مشروع، تجري متابعتها مباشرة، فضلاً عن تحديث أكثر من 250 مشروعاً يومياً.

وقالت جوزين هيجمانس، مديرة معرض الخمسة الكبار The Big 5،: التعداد السكاني المتزايد، وقطاع السياحة، والاستثمارات الحكومية الاستراتيجية مثل خطة دبي 2021 و«إكسبو 2020» من العوامل التي تغذي صناعة الإنشاءات المحلية. ويدعم تخطيط الحكومة وبقوة النمو في قطاع الإنشاءات، فقد وضعت حكومة دبي خطة طموحة لعام 2021، التي تشتمل على تطوير دبي لتصير «مدينة ذكية ومستدامة».

استدامة

وفي معرض تقديمها لتقرير «سوق إنشاءات دبي 2016»، صرّحت شركة دي. أم. جي. للفعاليات الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، المنظمة لمعرض الخمسة الكبار The Big 5، أن التحول نحو الحلول المستدامة واستحداث لوائح جديدة في مجال الإنشاءات، من شأنه أن يحفز الشركات للبحث عن منتجات وخدمات جديدة وإبداعية.

ومن أجل تلبية هذا الطلب المتزايد، فنسخة عام 2016 من معرض الخمسة الكبار The Big 5 سترحب بالحضور بمخطط جديد تماماً للمعرض، مشيرة إلى أن المخطط الجديد مقسم حسب منتجات كل قطاع، بما يسهل على الزوار التنقل في المعرض والعثور على المنتجات التي يبحثون عنها.

ومن المتوقع لمعرض الخمسة الكبار The Big 5 2016، الذي من المزمع إقامته في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 21 إلى 24 نوفمبر، أن يستضيف أكثر من 3000 عارض، إلى جانب نحو 75000 زائر.

وقالت هيجمانس: ليس هناك من معرض آخر يقدم فرصة لمقابلة جميع صانعي القرارات ومحترفي الصناعة هؤلاء والتعرف عليهم، إلى جانب عرض آلاف المنتجات من مُصنعين عالميين ومحليين. وإلى جانب المنتجات المعروضة، سيقدم معرض الخمسة الكبار The Big 5 2016، ورشة عمل معتمدة بشهادة CPD يمكن حضورها مجاناً، و30 عرضاً توضيحياً مباشراً، ويوماً واحداً بعنوان «قمة التميز في الإنشاء»، يجمع رواد الصناعة، لمناقشة أحدث التقنيات والابتكارات وأفضل الممارسات في مجال الإنشاء.

25 مليون زائر لـ «إكسبو 2020»

3.4 ملايين نسمة بحلول 2020

3000 عارض في «الخمسة الكبار» بمركز دبي التجاري

76 مشروعاً فندقياً قيد الإنشاء في دبي يوليو الماضي

أفادت مؤسسة «إس تي آر غلوبال»، المتخصصة في الأبحاث الفندقية، بأن إجمالي عدد الفنادق – قيد الإنشاء في دبي – وصل إلى 76 منشأة فندقية بنهاية يوليو الماضي، تضم 20 ألفاً و882 غرفة فندقية، موضحة أن هذه الفنادق تشمل المنشآت التي لاتزال قيد الإنشاء، أو تلك التي في مراحل التخطيط، ولا تشمل المشروعات غير المؤكدة.

وذكرت المؤسسة، في تقرير لها صدر أمس، أن إجمالي الغرف الفندقية قيد التشييد في منطقة الشرق الأوسط بلغ 83 ألفاً و194 غرفة، ضمن 259 مشروعاً فندقياً، مشيرة إلى أن حصة دبي من إجمالي عدد الغرف الفندقية في المنطقة، بلغت نحو 25%، بنهاية يوليو الماضي.

لإمارات الأولى عربياً والثامنة عالمياً في تنويع الاستثمار الأجنبي المباشر

احتلت الإمارات المركز الأول على المستوى الإقليمي والثامن على المستوى العالمي، على مؤشر تنويع الاستثمار الأجنبي المباشر في الدول المصدرة للسلع والصادر عن مؤسسة «إف دي آي» التابعة لـ«فاينانشيال تايمز»، حيث يقيس المؤشر مستوى الصادرات وتدفق مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشرة إلى جانب رؤوس أموال هذه المشاريع في الفترة بين 2003 و2015.

وأظهر المؤشر الذي يقيس التنوع في 25 دولة مصدرة للسلع، أن الإمارات تفوقت على دول مثل النرويج التي حلت في المركز الـ21 على نفس المؤشر.

وسجلت الامارات 0.311 نقطة ضمن المؤشر مما يعكس تنوعها الاقتصادي فضلاً عن تنوع صادراتها من مشاريع الاستثمارات الخارجية.

في حين جاءت روسيا في المركز الأول وبلجيكا في المركز الثاني وحلت ماليزيا في المرتبة الثالثة وبيلاروسيا في المركز الرابع واوكرانيا في المرتبة الخامسة. ومن الدول العربية، جاءت الجزائر في المرتبة العاشرة. وحلت السعودية في المركز الثالث عشر وجاءت سلطنة عُمان في المركز الرابع عشر والبحرين في المركز الخامس عشر والكويت في المركز السادس عشر وقطر في المركز العشرين.

25.3 % نمو حركة تأسيس الأعمال في دبي

2167 رخصة أصدرتها دائرة التنمية الاقتصادية في الإمارة الشهر الماضي

سجلت حركة تأسيس الأعمال في دبي خلال شهر يوليو الماضي نمواً بنسبة 25.3 % مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، حيث أصدر قطاع التسجيل والترخيص التجاري بدائرة التنمية الاقتصادية في دبي 2167 رخصة أعمال جديدة الشهر الماضي مقارنة مع 1729 رخصة تم إصداره في يوليو 2015.

توزيع المعاملات

وشهدت حركة تجديد الرخص التجارية نمواً قوياً بنسبة 45.1 %، حيث ارتفعت الرخص المجددة من 9719 رخصة في يوليو 2015 إلى 14105 رخصة خلال يوليو من العام الجاري، كما ارتفعت عمليات حجز الاسم التجاري من قبل التجار والمستثمرين إلى 5051 اسماً تجارياً مقارنة بـ4598 اسماً تجارياً تم حجزها في يوليو من العام الماضي بنمو وقدره 9.9 %.

وأصدر قطاع التسجيل والترخيص التجاري خلال الشهر الماضي 2749 موافقة مبدئية، وبلغ عدد الشهادات التي أصدرها القطاع 506 شهادات مقارنة بـ 302 شهادة في يوليو من العام الماضي.

وبلغ إجمالي المعاملات التي أنجزها القطاع خلال يوليو الماضي 36854 معاملة مقارنة مع 27488 معاملة في الشهر نفسه من العام 2015، أي بنمو وقدره 34.1 %.

نمو متواصل

وكانت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي قد حققت زيادة ملحوظة في عدد المعاملات المنجزة للرخص التجارية في الربع الثاني من العام الجاري بواقع 34.9% وهو ما مجموعه 119630 مقابل 88688 معاملة في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وسجلت الفترة الربعية ذاتها نمواً جيداً بنسبة 5.6% في عدد الرخص التجارية الصادرة في الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام 2015، ليصل إجمالي الرخص الجديدة الصادرة إلى (6391) رخصة.

وأظهر المؤشر الربعي للرخص التجارية نمو معاملات التجديد من 29575 في الربع الثاني من عام 2015 إلى 45295 معاملة في الربع الثاني من 2016 بنسبة نمو قدرها 53%. وتوزعت حصص الرخص الجديدة خلال الربع الأول من عام 2016 حسب النشاط الاقتصادي، ونجد أن 67.8% من نصيب الرخص التجارية، في حين أن 30% منها رخص مهنية، و1.1% لكل من الرخص الصناعية والرخص السياحية.

ووفقاً لبيانات المؤشر بلغ العدد الإجمالي للموافقات المبدئية الصادرة 10,904 موافقة مبدئية خلال الربع الثاني من عام 2016 بارتفاع 2.2% مقارنة بالربع ذاته من عام 2015، وبلغ عدد الأسماء التجارية المحجوزة 16,307 اسماء، حيث نمت بحوالي 7.7%، وذلك خلال الربع الثاني من عام 2016 مقابل الفترة نفسها من العام الماضي.

تعهيد الخدمات

وتلعب مراكز التعهيد دوراً محورياً في تسهيل حصول العملاء على خدمات الترخيص والتسجيل التجاري وذلك لانتشارها في مختلف المناطق بإمارة دبي. وفي الربع الثاني من 2016 شكلت مراكز التعهيد ما نسبته 69.5% من معاملات اقتصادية دبي المقدمة في تلك الفترة، واحتل مركز تسهيل الطوار المرتبة الأولى بواقع 41367 معاملة في الربع الثاني من العام 2016، ومن ثم أون تايم فرع عود ميثاء بإجمالي 8788 معاملة، وثالثاً مركز إتقان لخدمات الأعمال بنحو 8611 معاملة في الربع الثاني من عام 2016.

وأشار بوشهاب إلى أن هناك حرصاً كبيراً من التجار على الالتزام بتجديد الرخص حيث ارتفعت هذه النسبة إلى 53.2% خلال الربع الثاني من 2016 مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي، مؤكداً أنه عند مقارنة الشركات الخارجة من السوق مع الشركات الجديدة الداخلة نجد أن خروج ثلاث شركات تجارية يتبعها دخول عشر شركات جديدة.

Dubai private sector output and employment surged in July

Wholesale and retail sector emerges the best performing area of economic activity

Dubai: The Emirates NBD Dubai Economy Tracker Index (DET) rose further in July to reach 55.9, the highest reading since March 2015 signalling a positive start to the third quarter of 2016.

The rise in the DET in July was largely driven by faster growth in output and new work, with both these indices posting readings above 60 last month. Employment increased in July but at a relatively modest pace.

“The improvement in the Dubai Economy Tracker Index in July is consistent with the rise in the whole UAE Purchasing Managers Index last month, and is underpinned by stronger new work and output growth. The wholesale & retail sector in particular probably benefitted from holiday spending over Eid,” said Khatija Haque, head of MENA Research at Emirates NBD.

Abu Dhabi DED issues 4,787 commercial licences in H1

The figures were released as part of the Business Centre’s biannual report of 2016, which said that of the 110,445 commercial licences in the emirate, the majority (70,000 licences) were in Abu Dhabi city.

There were also 31,057 licences in the Eastern Region of Al Ain, and 9,388 licences in the Western Region.

The report said that the licences for individual establishments accounted for most of the commercial licences (3,466 licences), followed by limited liability companies (922 licences), and branch licences (327 licences).

There were also 109 licences for one-person companies, three licences for partnership companies, and three licences of public shareholding companies.

Khalifa Al Mansouri, Added’s acting undersecretary, said that the ongoing registration of new businesses “despite the negative effects and crises in the global markets reflects the genuine interest shown by local and foreign businessmen and investors in seizing economic opportunities in Abu Dhabi.”

He added that the Department is aiming to develop the commercial activity system in the emirate of Abu Dhabi in line with the objectives set out by the Economic Vision 2030.

The Abu Dhabi Business Centre had recently announced a 50 per cent reduction in the average number of procedures businesses have to take to get commercial licensing. The Centre also reduced the number of days required to start a business by 50 per cent, and the cost of issuing a commercial licence by 30 per cent.

Work is currently underway to finalise a unified commercial licensing system for various commercial licences in Abu Dhabi by next year.